Advertisement
دليل الكيتو

مراحل الرجيم الكيتوني : الطريق إلى جسد خالٍ من الدهون

Advertisement

مراحل الرجيم الكيتوني أربعة مراحل -والبعض يقسمها لثلاث مراحل- يمر بها الجسم كي يتقن عملية حرق الدهون للحصول على الكيتونا  التي هي مصدر الطاقة النظيفة والمستمرة في الجسم، إذ يعتمد الجسم عليها بدلا من الكربوهيدرات التي يُحولها إلى جلوكوز، ورغم فوائد الرجيم الكيتوني  إلا المراحل التي يمر بها الجسم له بعض الآثار الجانبية التي يمكن التغلب عليها، والتي قد تستمر لمدة تتراوح ما بين 7 و14 يوم، حتى يتأقلم الجسم على رجيم الكيتو دايت، ولكن ما هي مراحل الرجيم الكيتوني ؟.

مراحل الرجيم الكيتوني أربع مراحل يجب أن يمر بهم أي شخص يرغب في دخول حمية كيتو دايت

ويمكننا الحديث عن مراحل الرجيم الكيتوني كالتالي:

البعض يصنف مراحل الرجيم الكيتوني اعتمادًا على الخفض التدريجي للسعرات الحرارية وخاصة الكربوهيدرات داخل كل مرحلة من أجل الحد من الآثار الجانبية، وآخرين يقسمونها كما في هذا المقال.

المرحلة الأولى: خفض نسبة الكربوهيدرات

يقولون مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة، ومراحل رجيم الكيتو دايت تبدأ بالابتعاد عن الكربوهيدرات، وتقليل تواجدها في الوجبات بنسبة ضئيلة جدًا.

وهنا يتم تعديل البرنامج الغذائي لتشكل الدهون 70% والبريتين 25% والكربوهيدرات 5% في النظام الغذائي، ويجب الالتزام بهذه النسب.

Advertisement

والهدف من ذلك هو إدخال الجسم في الحالة الكيتوزية، التي ينتقل فيها الجسم من النظام الكربوهيدراتي إلى الكيتو جينك.

وهنا ينصح بصيام ثلاثة أيام قبل اتباع الحمية الكيتونية من أجل الحد من الآثار الجانبية التي قد تنتج عن الانخفاض المفاجئ في تمثيل الكربوهيدرات.

فالصيام لمدة ثلاثة أيام قبل بدء مراحل الرجيم الكيتوني، يأقلم الجسم على انخفاض معدل الكربوهيدرات داخله.

كما أنه يساعد في نسف مخازن الجليكوجين داخل الجسم، مما يسرع من عملية اعتماد الجسم على الدهون في الحصول على الطاقة خلال مراحل الرجيم الكيتوني.

قد يهمك: فوائد الرجيم الكيتونى الصحية: وداعًا للسكر وحب الشباب

المرحلة الثانية: ظهور الآثار الجانبية وهي أصعب مراحل الرجيم الكيتوني

وهي تاني مراحل الرجيم الكيتوني، فعند تعديل النظام الغذائي يدخل الجسم في حالة من عدم الاستقرار، وتظهر آثار جانبية ناتجة عن هذه التحول الغذائي والذي محوره الأساسي انخفاض نسبة الكربوهيدرات في الجسم.

ويكون الجسم خلال هذه المرحلة في طريقة إلى الحالة الكيتوزية، وتظهر عدد من الأعراض التي ستزول بعد تكيف الجسم مع الدهون واستغنائه عن الكربوهيدرات.

وتتمثل هذه الاعراض أو الآثار الجانبية في عدم التركيز والخمول والشعور بالأعياء، وعدم القدرة على مزاولة النشاط الرياضي وأحيانًا يصاب الشخص بالإسهال أو الإمساك أو الحساسية والخفاف.

ومن الأعراض المشهورة أيضًا ما يعرف بإنفلونزا الكيتو، وهي أعراض شبيه بأعراض البرد العادية مثل الصداع والرشح  والتعب والإرهاق وغيرها.

وتستمر هذه الأعراض لمدة تتراوح ما بين 4 أيام حتى أسبوع أو أكثر على حسب التزام الفرد بالحمية الغذائية الكيتونية.

وخلال مراحل الرجيم الكيتوني يجب أن يكون الفرد خاضع للإشراف الطبي من أجل استخدام المكملات الغذائية والأدوية المناسبة للحمية إذا ما استدعى الأمر ذلك، وحتى لا يعرض الفرد نفسه لمضاعفات صحية قد تعرض حياته للخطر.

وينصح خلال مراحل الرجيم الكيتوني بالحرص على شرب الماء بكثرة، وتناول المكملات الغذائية وتناول الخضروات الورقية غير النشوية وإضافة الملح (الهامالايا – ملح البحر الطبيعي) إلى الوجبات الكيتونية.

قد يهمك: اضرار نظام الكيتو بالتفصيل: تعرف عليها قبل اتباعه

المرحلة الثالثة: أصبحت كيتونيًا

وهي من أهم مراحل الرجيم الكيتوني، وفيها تتلاشي أعراض انفلونزا الكيتو  ومعظم الآثار الجانبية الأخرى، وهذا يدل على اعتياد الجسم النظام الغذائي الجديد، واعتماده على الدهون  والحصول على الطاقة من خلال تحويلها إلى كيتونات.

وهنا يكون الشخص أكثر نشاطًا وأقل إحساس بالجوع، أكثر تركيزًا، فكل ذلك من فوائد الكيتو جينك، وإحدى علامات نجاح الحمية.

إقرأ: نظام الكيتو للاناث من أجل الرشاقة: تخسيس بدون «جوع» نهائيًا

الخطوة الأخيرة في مراحل الرجيم الكيتوني: خسارة الوزن

مراحل الرجيم الكيتوني

وفي هذه المرحلة يُلاحظ الشخص اختفاء تدريجي للدهون والترهلات الموجود بالجسم، نتيجة اعتماد الجسم عليها في الحصول على الطاقة، وهي أخر مراحل الرجيم الكيتوني.

وبذلك يكون الشخص قد وصل إلى هدفه من حمية كيتو دايت، وهو خسارة الوزن، ولكن يجب أن نعرف جيدًا أن الكيتو دايت نظام غذائي يمكن السير عليه طوال الحياة.

ما بعد مراحل الرجيم الكيتوني

وبعد العبور من بوابة مراحل الرجيم الكيتوني يأتي هذا التساول: إذا لم أرغب في اتباع نظام الكيتو مدى الحياة، فما هي المادة التي يمكن الحصول خلالها على نتيجة مميزة؟

يختلف كثيرون حول المدة الزمنية لاتباع الحمية الكيتونية، ولكن الغالبية العظمي تنصح بألا تقل مدة الجمية عن 6 شهور، وذلك من أجل الحصول نتائج إيجابية.

واستمرار خسارة الوزن في الحمية الكيتونية مرتبط بالالتزام بالحمية، والحد من تناول الكربوهيدرات لأقل معدل استهلاك يومي.

وخلال الأسبوع الأول من الحمية يصل معدل خسارة الوزن من 2: 6 كيلو جرام، في الأسابيع التالية ينخفض معدل خسارة الوزن يتراوح ما بين 500 : 1000 جرام.

وفي بعض الاحيان ينخفض هذا المعدل عن ذلك بكثير، ولكن لا يجب أن يقلق الشخص الكيتوني طالما هو داخل الحالة الكيتوزية.

فيجب أن نعطي للجسم مساحة لإدارة نفسه، فهذا البطء سيعقبه انخفاض كبير في الوزن، ولن يستعيده الجسم مرة أخرى، طالما يتناول الكربوهيدرات بالنسب المناسبة للحمية سواء كان ذلك داخل الكيتو أو أي نظام غذائي آخر.

أسئلة شائعة عن مراحل الرجيم الكيتوني

هل مراحل الرجيم الكيتوني مختلفة بين أنواع الكيتو دايت؟

تتشابه أنظمة الكيتو دايت  في الأعراض والاثار الجانبية التي يتعرض لها الشخص عند بدأ الحمية، والمراحل التي يمر بها، ولكنهم يختلفان في الأسلوب الغذائي المتبع وذلك حسب الغرض من الحمية. فنجد النظام الكلاسيكي يحد من الكربوهيدرات لدرجة كبيرة، ويمنح الأولوية للدهون، ولكن النظمان الدوري والمستهدف يمنحان أولوية للكربوهيدرات على حساب الدهون ولكن بنسب مختلفة، أو النظام عالي الدهون، فهو يمنح الأولوية للبروتينات على حساب الدهون، وبالطبع هناك عرض معين من اللجوء إلى نظام دون الآخر

ما هو رجيم الكيتو دايت؟

هو عبارة عن حمية تهدف إلى إلى انقاص الوزن من خلال إجبار الجسم على التكيف مع الدهون في الحصول على الطاقة بدلا من الكربوهيدرات، إذ تشكل الدهون 70 % من إجمالي السعرات الحرارية وبينما الكربوهيدرات تشكل 5%، أما ابروتينات فهي تشكل 20 %.

ما هي انواع رجيم الكيتو؟

يوجد أربعة أنواع من الرجيم الكيتوني، وهم الكلاسيكي (القياس) والمستهدف والدوري وعالي البروتينات، ولكل منه طريقته وأسلوبه في الحصول على نتائج إيجابية، ولكن رحيم الكيتو القياسي أول الأكثر تقييدًا للكربوهيدرات، والاسرع في إنقاص الوزن وجميع هذه الأنواع تمر بمراحل واحدة تعرف باسم مراحل الرجيم الكيتوني.

كيفية الخروج من نظام الكيتو؟

الخروج من نظام كيتو دايت يتم بشكل تدريجي إذ يتم زيادة نسبة الكربوهيدرات في الطعام بشكل تدريجي، ولكن يجب أن نعرف أنه للحفاظ على النتائج التي وصلنا لها من خلال اتباع مراحل الرجيم الكيتوني، لا يجب العودة إلى العادات القديمة السيئة، التي تؤدي إلى زيادة الوزن، مثل الإفراط في تناول الكربوهيدرات والسكريات، فهذه الأمور ستؤدي في نهاية الأمر إلى زيادة الوزن بشكل قد يكون مفرط للبعض.

 

Advertisement

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى