Advertisement
دليل الكيتو

مدة نظام الكيتو : هذه أقصى مدة ينصح فيها باتباع الرجيم الكيتوني

هناك اختلاف واضح حول أنسب مدة يمكن اتباع نظام الكيتو دايت خلالها

Advertisement

مدة نظام الكيتو: حمية الكيتو دايت الغذائية من أشهر الصيحات العالمية في مجال الرجيم في الوقت الحالي، وتحظى بهذه السمعة العالمية نتيجة النتائج الرائعة التي يمكن تحقيقها  من خلالها في وقت قصير، بجانب الفوائد الصحية التي تقدمها  في علاج الأمراض العصرية مثل الضغط والسكري والقلب السرطان والالتهابات وحب الشباب وكييس المبايض والسرطان والالتهابات والزهايمر والخرف والصرع وغيرهم، ولكن البعض يتسأل: كم مدة نظام الكيتو؟، وهل حمية الكيتو آمنة على المدى الطويل؟ وهنا ، ما يريدك الباحثون والأطباء من معرفته.

كم مدة نظام الكيتو؟

تعريف نظام الكيتو

أبسط تعريف للكيتو دايت، هو نظام عالي الدهون (70%) متوسط البروتينات (25%) منخفض الكربوهيدرات (5%).

وقد استخدم هذا النظام منذ عقود طويلة في علاج الصرع لدى الأطفال، وهو يستخدم حاليًا بكثرة من أجل القضاء على مرض السمنة المفرطة، وخفض الوزن بسرعة كبيرة.

ولكن في الوقت ذاته، مازال هذا النظام في حاجة إلى مزيدة من الدراسات والأبحاث الطبية من أجل تأكيد فاعليته كحمية غذائية، وإمكانية الاعتماد عليه  كنظام غذائي.

Advertisement

تعرف على: فوائد نظام الكيتو دايت الطبية لا تحصى منها «علاج السكري والحد من السرطان»

مدة نظام الكيتو

وجدت الأبحاث المبكرة أن الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن الذين تابعوا ذلك لمدة 24 أسبوعًا حققوا نتائج إيجابية.

توصي دراسات أخرى، الأشخاص باتباع النظام الغذائي لمدة لا تزيد عن 12 شهرًا، وخلال هذه الفترة يجب مراقبة وظائف بعض أجهزة الجسم مثل اكلى والكبد والقلب وغيرهم.

في حين يقول اخصائي التغذية، نيكولا جوردجيفيتش على موقع MedAlertHelp: أوصي باتباع نظام الكيتو الغذائي لمدة لا تزيد عن  ستة أشهر كحد أقصى.

ويؤكد: وهذا سيعتمد على مقدار وزن الشخص قبل بدء النظام الغذائي وحالة صحته العامة خلال تلك الأشهر الستة.

وينصح بضرورة اتباع حمية نظام الكيتو تحت إشراف طبيب متخصص للتأكد من أن حمية الكيتو لم تؤدي إلى مضاعفات تؤثر على صحة الشخص.

 قد يهمك:  حمية رجيم الكيتو دايت للمبتدئين: كل ما تريده ستجده هنا

الاحتياطات التي يجب اتخاذها عندما تطول مدة نظام الكيتو:

الأطباء حول حمية الكيتو منقسمون، فهناك من يصنفها على أنها أسوء حمية غذائية يمكن اتباعها رغم النتائج الإيجابية التي تحققها.

وعلى النقيض، نجد الأطباء المدافعين عنها، يؤكدون أنها أقوى رجيم يمكن الاعتماد عليه لخفض الوزن بسرعة كبيرة.

ويعتمد في ذلك على النماذج التي اتبعت الحمية، وتمكنوا من تحقيق نتائج إيجابية، وبعضهم أعلن الاعتماد عليه كنظام غذائي، وهناك مشاهير كثر أعلن عن فوائد الحصية التى تم جنيها من هذه الحمية، مثل:

  • النجمة الأمريكية ميليسا مكارثي، ممثلة وكاتبة سيناريو مشهورة.
  • كيم كارداشيان وشقيقتها كورتني كارداشيان نجمة تليفزيون الواقع في أمريكا.
  • الممثل الإسباني الأمريكي مارك كونسولوس.
  • عارضة الأزياء البرازيلية أدريانا ليما.
  • الأمريكي ليبرون جيمس لاعب كرة السلة.
  • العارضة والممثلة الأمريكية ميغان فوكس.
  • فانيسا هادجنز, ممثلة ومغنية أمريكية.
  • شارون أوزبورن ، مذيعة التلفزيون الإنجليزية.
  • جوينيث بالترو، ممثلة ومغنية وكاتبة أمريكية.
  • النجمة هالي بيري.

إقرأ: الكيتو دايت ومشاهير العالم الذين تمسكوا به من أجل النجومية (صور)

مدة نظام الكيتو: هذه أقصى مدة ينصح فيها باتباع الرجيم الكيتوني

ويؤكدون هؤلاء الأطباء أنه توجد قواعد وإرشادات من المرجح أن تحافظ على نظام غذائي فعال وصحي، ويجب الاهتمام طوال مدة نظام الكيتو ، بدءًا من:

  • التركز على الدهون عالية الجودة
  • لا تضيع الكربوهيدرات الخاصة بك، ويفضل الحصول عليها من الخضروات
  • انتبه إلى المغذيات الدقيقة مثل الصوديوم والبوتاسيوم والمغنسيوم، ويجب تعويض الفاقد منهم، حتى يتضرر الجسم.
  • تناول طعامًا حقيقيًا والابتعاد عن اللحوم والأطعمة المصنع والمجففة، ويمكن الاستعانة بالمكملات الغذائية لتعويض الجسم بما ينقصه من معادن وفيتامينات.

قد يهمك: رجيم كيتو وأهم النصائح التي تجعلك تحقق نتائج أفضل في وقت قياسي

كما أن الأطباء المؤيدين لنظام الكيتو دايت، يؤكدون عن الإجابة على التساؤل: كم مدة نظام الكيتو؟، الكيتو دايت يمكن الاعتماد علية نظام غذائي يسير عليه الشخص طوال الحياة.

ولكنهم في نفس الوقت يؤكدون أن الكيتو دايت، ما زال يحتاج إلى مزيد من الدراسات والأبحاث الطبية، للتأكيد على مدى فائدته للجسم.
وخاصة فيما يخص مدة نظام الكيتو التي يجب اتباعها من أجل الحصول على نتائج إيجابية، فآراء الأطباء حولها مختلفة ومتناقضة.

فهناك من يحدد مدة نظام الكيتو فترة زمنية محددة، وهناك من يجعله نظامًا غذائيًا يمكن الاعتماد عليه طوال الحياة، وهناك من يراه أنه يمثل خطرًا على حياة متبعيه في حالة اتباعه لفترات طويلة جدًا.

فالدراسة والأبحاث العلمية هي صاحبة قول الفصل بين هذه الآراء، ولكن يجب التأكيد هنا، أن الغالبية من الأبحاث الطبية، تؤكد على فوائد الكيتو دايت للجسم، فاعليته في علاج العديد من الأمراض العصرية.

Advertisement
المصدر
rd

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى