Advertisement
دليل الكيتو

ما هي الكيتونات؟ أنواعها وفوائدها وكيفية قياسها

Advertisement

الكيتونات هي البديل الفعلي للجلوكوز في الجسم، عندما يتم اتباع حمية غذائية عالية الدهون، يلجأ الجسم إلى إنتاجها من أجل الحفاظ على حياته ومواصلة نشاطاته، الكيتونات هي وقود الجسم عند اتباع حمية غذائية منخفضة الكربوهيدرات، فبعد انتهاء مخازن الجليكوجين في الجسم، لا يجسم مفرا سوف تكسير الدهون وتحويلها إلى كيتونات يستخدمها في الحصول على الطاقة.

دليل شامل لكل ما يخص الكيتونات

ما هي الكيتونات:

الكيتونات أو أجسام الكيتون، هي مواد كيميائية ينتجها الجسم (الكبد) من تكسير الدهون من أجل الحصول على الطاقة للقيام بالعمليات الحيوية المختلفة، ولا يتم اللجوء إليها إلا عند اتباع الحمية الكيتونية.

Advertisement

تعرف عملية تكسير الدهون  في الجسم للحصول على الطاقة  تعرف باسم أكسدة بيتا،  وهي تقدم العديد من الفوائد للجسم مثل خسارة الوزن، وخفض ضغط الدم وتقليل الكولسترول الضار، الشعور بالشبع لفترة طويلة.

أنواع الكيتونات:

  • أسيتو أسيتات (AcAc)وهو أول نوع ستم تكوينه في الجسم، وهو مسئول عن نقل الطافة من الكبد إلى الجسم.
  • حمض بيتا هيدروكسي بيوتيريك (BHB) ينتجه الجسم من مركبات أسيتو أسيتات، ولكنه يعتبر مركبا كيتونيا مختلفا، لاختلاف صيغته الكيميائية وهو أيضًا مسئول عن نقل الطافة من الكبد إلى الجسم.
  • الأسيتون، وهو أبسط أنواع أجسام الكيتون وأقلهم استخداما، والفائض منه يخرج من خلال البول والتنفس، فهو سبب رائعة الفواكه التي تظهر على الفم عند اتباع الحمية الكيتونية.

اختبار مستوى الكيتونات في الجسم:

هناك 4 طرق يمكن اللجوء اليها في قياس نسبة الكيتون في الجسم، وهي:

قياس الكيتونات عن طريق الدم، وهي الأفضل والأكثر كفاءة.

  • الدم
  • البول.
  • التنفس.

وهذه الطرق الأدق والأكثر شهرة، ولكن يضاف اليها طريقتان أخرتان، وهما:

  •  مستويات الجلوكوز في الجسم.
  •  الشعور أو الاحساس.

ويمكن التعرف على هذه الطرق بالتفصيل من خلال قراءة هذا المقال:

شرائط الكيتو: أفضل طرق قياس الكيتونات في الجسم.. انفوجراف

هل الكيتونات خطيرة؟

بالنسبة للأشخاص العاديين  فهي آمنة تماما، أما المصابون بمرض السكري، فلا ينبغي لهم اتباع الحمية الكيتونية إلا تحت إشراف الطبيب.

فكثرة الدهون في الجسم مع انخفاض مستوى هرمون الأنسولين، يؤدي إلى ارتفاع حموضة الدم، وهو ما يشكل خطرا على صحة المريض.

والجدول التالي يوضح المستويات الصحية والخطيرة للكيتونات في الجسم:

الكيتونات السلبية أقل من 0.6 ملي مول لكل لتر (مليمول / لتر)
منخفض إلى معتدل 0.6 إلى 1.5 ملي مول / لتر
عالي 1.6 إلى 3.0 ملي مول / لتر
عالي جدا أكبر من 3.0 ملي مول / لتر

ويجب استشارة الطبيب في حالة أن كانت اجسام الكيتون في الجسم عالية جدًا، لأنه قد تهدد حياة الشخص، نتيجة الاصابة بالحماض الكيتوني.

وبالطبع إذا كان مستوى الكيتون في الجسم منخفض ، يجب تحديد السبب من خلال أعادة النظر في النظام الغذائي أو مراجعة طبيب متخصص للمساعدة في ذلك.

Advertisement

أعراض ارتفاع الكيتونات

  • كثرة التبول.
  • شرب الماء بكثرة.
  • كثرة جفاف الفم.
  • صعوبة في التركيز
  • التعب والإرهاق.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • الجلد الجاف.
  • صعوبة التنفس.
  • ألم في البطن.

فوائد الكيتونات:

  • تحفز الجسم على إنتاج الميتوكوندريا وخاصة في خلايا المخ مما يحسن من صحة الخلايا ومستويات الطاقة بها.
  • حماية الجهاز العصبي الشيخوخة وتجديد التالف والمعطل منها
  • وهي مضاد قوي للأكسدة وتحمي الجسم من أنواع الأكسجين التفاعلية والجذور الحرة.
  • تساعد في الوقاية من السرطانات والأورام الخبيثة وتمنع نموها.
  • تساعد في علاج العديد من الأمراض، مثل: التوحد والصرع ومرض الزهايمر ومرض باركنسون، ففي كثير من الحالات، يكون النظام الغذائي الكيتوني وأجسام الكيتون أكثر فعالية من العلاجات التقليدية.

أسئلة شائعة عن أجسام الكيتون

هل الكيتونات آمنة على الجسم؟

نعم، أجسام الكيتون مركبات آمنة تمام على الجسم، والزائد منها يتخلص منه الجسم عن طريق البول أو التنفس، والحالة الوحيدة التي تشكل فيها زيادة الكيتونات خطرا على الجسم، هي مرضى السكر من النوع الأول والثاني، فنقص هرمون الأنسولين في الدم مع وجود الكيتون بكثرة يؤدي إلى ارتفاع مؤشرات حموضة الدم، وتعرف هذه العملية باسم الحماض الكيتوني.

هل الجسم ينتج أجسام الكيتون في الجسم بشكل طبيعي؟

نعم، فاجسام الكيتون هي الوقود البديل للجلوكوز في الجسم، ينتجها الكبد من الأحماض الدهنية عندما لا يمتلك الجسم ما يكفي من الأنسولين لتحويل الجلوكوز إلى طاقة من أجل العمليات الحيوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى