Advertisement
دليل الكيتو

كورونا والكيتو: 5 فوائد للحمية الكيتونية تحميك من وباء COVID-19

Advertisement

كورونا والكيتو: نقترب من العامين والعالم يعاني من جائحة كورونا COVID-19 التي أدت إلى إنهاك وانهيار المنظومة الصحية داخل جميع دول العالم بلا استثناء، فلا يبقى لنا سوى المناعة الطبيعية للجسم، تلك الحصن المنيع الذي تفوق على قدرات البشر في مواجهة الجائحة.

ورغم توفر اللقاحات على مستوى دول العالم، إلا أنها لا تضمن عدم الإصابة أو تحجيم انتشارها، فلا سبيل غير مناعة الجسم البشري في التغلب على هذا الوباء

Advertisement

فوفق بيانات منظمة الصحة العالمية، فأن بعض الأفراد تمكنوا من مواجهة الإصابة بهذا الفيروس من خلال مناعتهم القوية، إذ أن بعضهم قد أصيب بالفيروس، ولم يشعر بأعراضه، أو أنه حاملًا له ولا يشعر بأعراضه.

والفضل في ذلك يعود لقوة جهازهم المناعي، ولكن كيف يمكن تقوية الجهاز المناعي، وخاصة لكبار السن الذين يعانون من أمراض مزمنة مثل القلب والسكري والضغط؟.

هنا يبدأ كثيرون بالبحث عن أفضل الأطعمة والأنظمة الغذائية التي تساهم في تقوية المناعة، وتقلل من حجم الآثار الجانبية لهذه الأمراض المزمنة التي تضعف الجهاز المناعي.

كورونا والكيتو

وفي هذا المقال سوف نهتم بالحديث عن كورونا والكيتو دايت، ذلك النظام الغذائي الذي يهتم بتناول الدهون (70%) مع كمية متوسطة من البروتينات (25%) واخرى منخفضة من الكربوهيدرات (5%).

ويلجأ اليها كثيرون في الفترة الأخيرة، من أجل إنقاص الوزن، لأنها تجعل الجسم يحرق الدهون بنسب كبيرة جدًا نتيجة اعتماده عليها في الحصول على الطاقة.

فمن الفوائد العلاجية التي تقدمها هذه الحمية هو مساهمتها في علاج السكر والضغط وأمراض القلب وتصلب الشرايين، وتحارب الالتهابات والأورام الخبيثة.

وهذا بالطبع له تأثير قوي على تقوية الجهاز المناعي في الجسم، مما يساهم في مواجهة الوباء العالمي COVID-19.

وذلك ناهيك عن أهمية هذه الحمية في علاج أمراض أخرى مثل السمنة المفرطة والصرع والزهايمر والخرف وحب الشباب ومتلازمة تكيس المبايض وغيرهم.

ولكن كيف يقوم الكيتو دايت بتقوية المناعة؟، تابع القراءة فسوف نقدم خلال السطور التالية 5 طرق تساعد نظام كيتو دايت على مواجهة  COVID-19.

كيف يقوم الكيتو دايت بتقوية مناعة الجسم؟

  • كورونا والكيتو ومرضي السكري والضغط

المعروف عن الكيتو دايت، أن يمتلك قدرة مذهلة في علاج مرض السكري من النوع الثاني، فأصحاب هذا المرض قد يمنعون من تناول أدوية السكر أو التقليل منها عن اتباع هذه الحمية.

والسبب في ذلك، هو حرض حمية الكيتو على إبقاء السكر (هرمون الانسولين) في الجسم وفق معدلاته الطبيعية، من خلال الاعتماد على الدهون في الحصول على الطاقة للازمة للجسم بدلا من الكربوهيدرات، التي ترفع مستوى الأنسولين في الدم.

وبالنسبة لمرضى الضغط، فالكيتو دايت يحسن من طريقة عمل القلب، ويقضي على مستويات الكولسترول الضار ويزيد من مرونة الأوعية الدموية في الجسم.

وبالتالي يجعل الكيتو ضغط الدم في الجسم طبيعيًا، وهذا بالطبع له تأثير إيجابي على قوة المناعة، التي تضعفها هذه الأمراض.

ويضاف إلى ذلك أن هذه الحمية تهتم بتناول الأطعمة الصحية ذات المكونات الطبيعية وليست المصنعة أو المهدرجة التي تسبب مشاكل كثيرة للجهاز المناعي.

وبالتالي يمكن أن يساعد الكيتو دايت هؤلاء الأشخاص في مواجهة فيروس كورونا، فحينما يجتمع وباء كورونا والكيتو سيكون أداء الجهاز المناعي أفضل.

تعرف على : فوائد نظام الكيتو دايت لا تحصى منها «علاج السكري والسرطان»

  • الكيتو مضاد للالتهابات

وللمرة الثانية يمكن لـ كورونا والكيتو أن يجتمعا، ولكن الغلبة ستكون للحمية الكيتونية، لأن الكيتو دايت يعمل على تقليل نسبة الكربوهيدرات والسكريات في الجسم، فهو يعمل على محاربة الالتهابات التي تصيب الجسم في مناطق مختلفة.

وعند اتباع نظام منخفض الكربوهيدرات، يقوم الكبد بإنتاج الكيتونات، ومنها كيتون بيتا هيدروكسي بوتيرات (BHB) ، والذي يحد من الالتهابات.

وبالتالي سيساعد النظام الكيتوني في التخلص من الالتهاب الرئوي الذي يتسبب فيه فيروس كوروناـ وذلك بجانب الأدوية أخرى.

  • يقلل من شدة الإنفلونزا

في 2019، مشرت دراسة في مجلة علم المناعة، تؤكد قدرة الكيتو دايت على الحد من أعراض الانفلونزا H1N1 لدى الفئران، فهل يمكن لـ كورونا والكيتو أن يجتمعا، كوسيلة علاجية للفرد من أعراض فيروس كورونا.

إذ وجد أنه يعمل على زيادة المخاط في الرئتين وساعد على الحد من انتشار الفيروس، وهذا يعطي فرصة أقوى للجهاز المناعي للتخلص من هذه الأوبئةـ وعلى رأسها فيروس كورونا.

Advertisement
  • البلعمة الذاتية

وتعرف هذه العملية باسم الالتهام الذاتي، ويتم من خلالها إعادة تدوير الأجزاء القديمة والتالفة واستبدالها بأخرى جديدة.

يعتمد جهاز المناعة على البلعمة الذاتية التي تعمل بشكل صحيح للبقاء قويًا ودرء الجراثيم والفيروسات، وهذا يؤكد أن كورنا والكيتو يمكن أن يجتمعان، حيث يحد الأخير من تأثير كورونا على الجسم ويقوي مناعته.

إقرأ: نظام الكيتو دايت Kito Diet أفضل طريقة لعلاج الأمراض المستعصية

  • صحة الأمعاء

تقليل الالتهاب مرتبط بالحفاظ على أمعاء صحية، عندما تصبح القناة الهضمية متسربة، تنزلق الجسيمات عبر حاجز القناة الهضمية، والذي بدوره يشير إلى جهاز المناعة لديك للهجوم، هذا هو ليس استجابة مناعية صحية.

والمعروف عن حمية الكيتو تعتمد على الكيتونات، وزيادتها في الجسم تعمل على زيادة إنتاج الخلايا الجذعية المعوية التي تساعد على شفاء الأمعاء.

الكيتو دايت نظام غذائي له العديد من الفوائد الصحية المثبتة علميًا، ولكن حتى الآن لا توجد دراسة طبية متخصصة تؤكد قدرته على مواجهة فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى