Advertisement
أنظمة الكيتو

كمية السكر المسموح بها في الكيتو: أفضل ثلاثة اختيارات يمكن اللجوء اليها

Advertisement

كمية السكر المسموح بها في الكيتو من الأشياء التي يتسأل عنها كثيرون مما يفكرون في اتباع نظام الكيتو دايت، فهل يمكن تناول السكر في النظام الكيتوني، وما هي الكمية المسموح بها من أجل البقاء في الحالة الكيتوزية ومواصلة خسارة الوزن والتخلص من الدهون.

ولكن ما هو السكر بشكل عام، فهناك من ينصح بضرورة الابتعاد عنه أو الحد من تناوله لأكبر درجة ممكنه.

Advertisement

كيفية تحديد كمية السكر المسموح بها في الكيتو

ما هو السكر

سكر المائدة الأبيض أو السكروز هو الاسم العام للكربوهيدرات ذات المذاق الحلو، ويمكن تصنيف السكريات بناءً على حجمها، كالتالي:

  •  السكريات الأحادية هي أبسط أشكال السكريات ولا يمكن تفتيتها أكثر من ذلك مع الاحتفاظ بسكر سليم، مثل الجلوكوز والفركتوز والجالاكتوز كلها سكريات أحادية.
  •  السكريات الثنائية: تصنع من نوعين مختلفين من السكريات الأحادية، فعلى سبيل المثال ، اللاكتوز مصنوع من الجلوكوز والجالاكتوز.

أما السكروز (سكر المائدة) مصنوع من الجلوكوز والفركتوز، اما المالتوز مصنوع من جزيئين من الجلوكوز.

قد تتساءل لماذا كل هذا مهم عند الحديث عن كمية السكر المسموح بها في الكيتو دايت؟

لأن السكر مخفي يوجد في منتجات كثيرة نتعامل معها بشكل يومي ربما لا نعرفها، فكما قولنا أن اللاكتوز أحد أشكال السكر المكونة من الجلوكوز والجالاكتوز.
هذا يعني أنه عندما نستهلك منتجات غنية باللاكتوز، فإنها ستحتوي على نسبة أعلى من السكر، مثل الحليب كامل الدسم.

أسماء السكر:

هناك أسماء أخرى للسكريات التي قد تكون مدرجة على عبوات المنتجات التي نشتريها من المحلات التجارية، وفيما يلي:

  • سكر العنب
  • الفركتوز
  • السكروز
  • مالتوز أو سكر الشعير.
  • العسل
  • شراب الأغاف.
  • شراب الذرة (شراب الذرة عالي الفركتوز).
  • سكر محول.
  • دبس السكر.
  • شعير (شراب الشعير).

ولكن هل السكر مسموح في الكيتو، على أساس أنه يعد من الكربوهيدرات، فبالتالي يجب الابتعاد عنه، أم أنه مسموح ولكن كمية السكر المسموح بها في الكيتو ضئيلة جدًا؟، هذا ما سنوضحه في السطور التالية.

هل السكر مسموح في الكيتو؟

السكر بالشكل المتعارف عليه غير مسموح في الحمية الكيتونية، فهو يعمل  رفع مستويات الأنسولين بسرعة في الدم، بجانب أنه عالي الكربوهيدرات، مما يؤدي إلى الخروج  من الحمية الكيتونية.

ولكن هناك أنواع بديلة للسكر الأبيض المكرر، يمكن الاعتماد عليها أثناء الحمية الكيتونية، لضمان الحصول على نتائج إيجابية شرط عدم الإفراط في تناولها، مثل سكر استيفا.

ويمكن معرفة المزيد  من المعلومات عن أنواع السكر المسموح في الكيتو من خلال المقال التالي:

السكر المسموح في الكيتو: أفضل 6 أنواع يمكن الاعتماد عليها أثناء الرجيم

كمية السكر المسموح بها في الكيتو

كقاعدة عامة، من الأفضل تقليل استهلاك السكر المضاف إلى الحد الأدنى، من الناحية المثالية،  يجب أن يمثل السكر 0 جرام من احتياجاتنا اليومية.

ولكن طالما بقيت أقل من الحد اليومي من الكربوهيدرات المسموحة في الكيتو (25 :50 جرام) فأنت بالطيع في الجانب الآمن.

أفضل طريقة لتحديد الحد الأقصى من السكر (والحد الأقصى لعدد الكربوهيدرات التي يمكنك تناولها يوميًا) هي اختبار نفسك. نظرًا لأن الكيمياء الحيوية لكل فرد فريدة من نوعها ، فمن المحتمل أنك لن تتحمل نفس عدد الكربوهيدرات مثل أي شخص آخر.

Advertisement

جرب تناول أطعمة مختلفة من محتويات مختلفة من الكربوهيدرات واختبار دمك لمعرفة مدى تأثيرها على كل من مستويات الجلوكوز والكيتون في الدم.

في حين أن الكيتونات هي مؤشر مباشر على وجودك في حالة التمثيل الغذائي للكيتوزيه، فإن كيفية تفاعل مستويات الجلوكوز في الدم لديك ستمنحك نظرة ثاقبة على الصحة الأيضية العامة وحساسية الأنسولين.

فعند تحديد كمية السكر المسموح بها في الكيتو، فالأمر يرجع إليك عزيزي القارئ، إذ يمكنك الاختيار بين الامتناع عن تناوله، أو تناوله في حدود معدل الاستهلاك اليومي للكربوهيدرات المسموح به أو اللجوء إلى البدائل، فأيهما تميل؟!… اترك لنا تعليقك.

 

المصدر
ketogenicketolibriyum

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى