أسئلة الكيتو

صداع الكيتو: ما هي أسبابه وكيفية التغلب عليه؟

صداع الكيتو أمر عرضي يستمر لبضعة أيام يعلن خلالها الجسم بدء تكيفه مع حمية الكيتو دايت

Advertisement
Advertisement

صداع الكيتو دايت من أكثر الأعراض التي تصيب أي شخص يتبع حمية الكيتو دايت لأول مرة، وهو أحد الأعراض التي تدل على بدء الجسم في البحث عن مصادر بديلة للطاقة بدلا من الكربوهيدرات، وفي الغالب يظهر هذا العرض في الأسبوع الأول من حمية الكيتو دايت، ولكنه سرعان ما يختفي عندما يتكيف الجسم مع الدهون ويبدأ في استخدامهما في إنتاج الطاقة.

تعرف على أسباب صداع الكيتو (الصداع الكيتوني)  وكيفية التغلب عليه؟

في هذا المقال سوف نتحدث عن أسباب صداع الكيتو، وكيفية مواجهته والتخلص منه، فتابعوا قراءة السطور القادمة.

مرحلة البحث في الكيتو

اعتياد الجسم على الكربوهيدرات لفترة طويلة، يجعل من الصعب على الجسم التخلي عنها، والبحث عن مصدر بديل للطاقة.

فجميع خلايا الجسم وهرموناته والمخ قد اعتادت على الكربوهيدرات كمصدر رئيسي للطاقة، عند التحول إلى الدهون كمصدر للطاقة يؤدي إلى إرباك عملية التمثيل الغذائي للجسم.

Advertisement

وهذا الإرباك يظهر له عدد من الأعراض، والتي تعرف بأعراض الجانبية للكيتو، والتي يعد صداع الكيتو من أشهر.

وتعرف مرحلة الحث بأنه مرحلة يبدأ الجسم في التكيف من الوقود الجديد، وهو الدهون التي تستمر لفترة أطول في الجسم.

وعندما يعتمد الجسم على الدهون وقيامه بتحويلها إلى كيتونات تختفي الأعراض الجانبية وخاصة الكيتو فلو، والتي من بينها صداع الكيتو.

صداع الكيتو أمر طبيعي

صداع الكيتو ما هي أسبابه وكيفية التغلب عليه عند النساء

صداع الكيتو أمر طبيعي في بداية حمية الكيتو دايت، ولكنه لا يستمر لفترة طويلة، بل يستغرق من يومين إلى أسبوع، وأحيانًا أكثر من ذلك.

وأفضل حل للتخلص من صداع الكيتو هو الدخول في الحالة الكيتوزية بسرعة، عن طريق تقليل كمية الكربوهيدرات إلى الحد المسموح في الكيتو.

فهذا سيدقع الجسد إلى استخدام جميع مخازن الجليكوجين واستهلاكها بشكل أسرع، فتقليل الكربوهيدرات بشكل تدريجي لن يؤدي إلا لاستمرار الصداع لفترة أطول.

لحسن الحظ، تعتبر الكيتونات مصدر وقود قوي  للمخ بمجرد أن يعتاد عليها ستتحسن وظائفه، وخاصة الإدراك، وهذا التحسن سيشمل جميع اعضاء الجسم.

للمزيد: رجيم كيتو وأهم النصائح التي تجعلك تحقق نتائج أفضل في وقت قياسي

أسباب صداع الكيتو

الانتقال من نظام عالي الكربوهيدرات تم الاعتماد عليه لفترة طويلة إلى منخفض الكربوهيدرات يحتاج إلى فترة ليتكيف الجسم على النظام الجديد، والتخلص من تبعات النظام القديم.

وهذه التكييف لا يحدث دون أعراض، فهذه أحد هذه الأعراض تعرف بإنفلونزا الكيتو وصداع الكيتو من أهم أعراضها.

ويجب أن تعرف أن إنفلونزا الكيتو ليست حالة فيروسية أو معدية أو تعني أنك مريضًا، فأنت لست مريضًا، ولكنك تتكيف مع نظام جديد، وهنا يتبادر إلى أذهاننا تساؤل عن سبب صداع الكيتو:

هناك عدة أمور تتسبب في حدوث الصداع الكيتوني، وهي:

  • الجفاف.
  • اختلال توازن الجسم نتيجة اللجوء إلى مخزون الجليكوجين الذي يعتمد عليه في حالة المجاعة.
  • انخفاض الكربوهيدرات أو سحب السكر.
  • فقدان الشوارد: الصوديوم والماغنسيوم والبوتاسيوم.

كم من الوقت يستمر صداع كيتو؟

قد لا يعاني البعض من أعراض الانسحاب على الإطلاق، كل شخص يختلف عن الآخر، وطول الأعراض يعتمد على عدة عوامل، منها:

  • اتباع نظام غذائي منخفض نسبيًا في الكربوهيدرات قبل بدء الكيتو.
  • تناولت كميات كبيرة من الخضروات الخضراء.
  • الصيام لمدة ثلاثة أيام قبل بدء الحمية، وغيرهم.

في المتوسط ، يستغرق صداع الكيتو من 24 ساعة إلى أسبوع واحد، في حالات نادرة، قد يستغرق الأمر 15 يومًا حتى تهدأ الأعراض.

تعرف على: تجربتي مع كيتو دايت: كيف غيرت حمية الكيتو حياة هؤلاء للأفضل

الجفاف والصداع الكيتوني

قلنا سابقًا أن الجفاف هو أحد أسباب صداع الكيتو، ولكن لماذا يصاب الشخص الكيتوني بالجفاف في بداية حميته؟.

المعروف أن الجسم لكي يقوم بتخزين جرام واحد من الجليكوجين في الجسم يحتاج إلى 2 جرام من الماء، وبالتالي عن استهلاك الجسم مخازن الجليكوجين نتيجة انخفاض الكربوهيدرات، يطرد الجسم جزيئات الماء الموجودة داخله بجانب الشوارد.

وهذا الفقد يؤدي إلى خسارة في الوزن، ولكن ينصح هنا بتناول الماء بكثرة من أجل التغلب على الجفاف المؤدي إلى صداع الكيتو.

وكما يعد النظام الكيتوني نظامًا مدرًا للبول، وهذا يعني أن نسبة فقدان المياه في الجسم ستستمر حتي بعد اعتماد الجسم على الدهون أيضًا.

وبالتالي يعد الإكثار من شرب الماء أمرًا مهمًا جدًا، للتخلص من صداع الكيتو، وللحفاظ على ترطيب الجسم طوال الحمية الكيتونية.

نقص الشوارد وصداع رجيم الكيتو

صداع الكيتو ما هي أسبابه وكيفية التغلب عليه - سيدة تعاني من الصداع

الشوارد احد أسباب صداع الكيتو، وهي ترمز إلى عدد من العناصر المهمة بالجسم وهي الماغنيسيوم والصوديوم والبوتاسيوم.

ففي الكيتو دايت ينخفض مستوى الانسولين في الدم، وهذا يقلل من امتصاص الصوديوم في الكلى، مما يجعله يسحب المزيد من السوائل إلى الكليتين للاستعداد لإخراج الماء.

فالجسم يحتاج بصفة يومية كمية من الصوديوم تتراوح ما بين 5000 إلى 7000 مجم، ويمكن تعويضه في الجسم من خلال تناول ملح بحر الهيمالايا الوردي، أو مرق العظام، أو حبوب الصوديوم.

أما نقص البوتاسيوم في الجسم ، لا يجعلك  تعاني من صداع الكيتو فقط، بل يصيبك بالاكتئاب والإمساك ومشاكل الجلد وتشنجات العضلات وخفقان القلب.

لمكافحة هذا يجب استهلاك 3000 ملجم من البوتاسيوم في اليوم، ويمكن  الاعتماد على التالي لتعويض الجسم بعنصر الكالسيوم:

  • المكسرات : 100-300 مجم لكل أونصة.
  • الأفوكادو : 1000 مجم لكل وجبة
  • السلمون: 800 مجم لكل وجبة
  • الفطر: 100-200 ملغ لكل وجبة

وأخيرًا الماغنسيوم، فنقصه ليس شائعًا لدى متبعي الرجيم الكيتوني، ولكن يجب الحفاظ على المستويات المثلى له في الجسم.

فنقصه أحد أسباب صداع الكيتو، وكما يصيب الفرد بتقلصات العضلات، والدوخة، فالجسم يحتاج إلى 400 مجم منه يوميًا.

ومن الأطعمة الغنية بعنصر المغنسيوم وصديقة للكيتو:

  • السبانخ المطبوخة: 75 مجم لكل كوب
  • مسحوق الكاكاو مع الشوكولاتة الداكنة: 80 مجم لكل ملعقة كبيرة من مسحوق الكاكاو
  • اللوز: 75 مجم لكل 1 أونصة
  • سمك السلمون: 60 مجم لكل شريحة

للمزيد: رجيم كيتو وأهم النصائح التي تجعلك تحقق نتائج أفضل في وقت قياسي

كيفية منع صداع الكيتو؟

فيما يلي خمس تقنيات تساعد على منع الصداع الكيتوني:

  1. شرب الماء وإضافة الملح اليه وإلى الطعام لتعويض الجسم بعنصر الصوديوم الذي يفقده بكثرة.
  2. تناول المزيد من الدهون، لدفع الجسم إلى التكييف معها واستخدامها كمصدر للطاقة بدلا من الكربوهيدرات بسرعة.
  3. تناول المكملات الكيتو دابت الغذائية ولكن من المهم عدم استخدامها كبديل للعجز الغذائي.

وهذه بعض المكملات التي تساعد في تخفيف صداع الكيتو:

  • L-carnitine: هو يساعد في نقل المزيد من الأحماض الدهنية إلى الميتوكوندريا لأكسدة الدهون.
  • Co-Enzyme Q10: وهو مضاد للأكسدة مسؤول عن العملية الخلوية لتوليد الطاقة، كما أنه يساعد على تعبئة الدهون والانتقال إلى الكيتو بشكل أسرع.
  • أحماض أوميجا 3 الدهنية: وهي مضاد طبيعي للالتهابات، وتساعد على خفض مستويات الدهون الثلاثية في الجسم.
  1. ممارسة التمارين الرياضية، لأنها تحسن من مرونة التمثيل الغذائي في جسمك، وتزيد من استخدام الدهون، وتحسن من فقدان الوزن.
  2. استخدام مكملات الكيتونات الخارجية فهي تعمل على خفض جلوكوز في الدم وزيادة حساسية الأنسولين وهذا يساعد الجسم في تفضيل الدهون كطاقة بدلاً من الكربوهيدرات.

أسئلة شائعة: 

ما هي أضرار الكيتو دايت؟

في الوقت الذي يشيد فيه الجميع بفوائد الكيتو دايت في علاج عدد كبير من الأمراض الخطيرة، إلا أنه توجد عدد من الأضرار يكون متبعيه عرضة للإصابة بها، وهذه الأضرار مؤقتة لا تستمر فترة طويلة، وأغلبها تظهر في بداية الحمية الكيتونية. وتتمثل هذه الأضرار في صداع مستمر وتعب وإرهاق، وتقلصات في العضلات والضبابية وعدم التركيز والخمول، وحساسية والإمساك وأحيانًا الاسهال وغيرهم.

ما هو نظام كيتو دايت؟

نظام كيتو دايت من أشهر أنظمة التغذية العالمية التي تساعد في علاج العديد من الأمراض مثل السمنة المفرطة والسرطان وحب الشباب والصرع والزهايمر والخرف و ومتلازمة تكييس المبايض، وغيرهم.

عزيزي القارئ الفوائد التي ستجنيها من وراء اتباع حمية الكيتو دايت تجعلك تتحمل صداع الكيتو، ويجب أن تعرف أنه هو أمر طبيعي عرضي لا يستمر طول الحمية، ولكن لفترة محدودة تصل إلى بضعة أيام فقط، ويمكن التغلب عليها بالتقنيات السالف ذكرها.

Advertisement
المصدر
perfectketohealthline

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى