Advertisement
أنظمة الكيتو

النظام الكيتونى في رمضان يُنقص الوزن أسرع 3 مرات

Advertisement

كيف تستغل النظام الكيتونى في رمضان في تخسيس الوزن، ومعالجة مرض السكري؟ كثير من الأشخاص يعتقدون أن ارتفاع الوزن سببه؛ هو تناول الدهون، لذا: عند أكل البعض للحوم يتجنبون أي أنواع من الدهون، ولكن هل هذا يجعلهم يشعرون بتحسن من ناحية الوزن؟ لا: فرغم أنهم يتجنبون الدهون؛ إلا أن الوزن لا زال في الارتفاع، إذا المشكلة ليست بالدهون، ولا بد أن هناك شيئا آخر يتسبب في ارتفاع الوزن في الجسم غير الدهون، وهنا قد يستغرب الكثيرون، ويقول بعضهم لا بد أنه الأكل الكثير ولكن هل هذا صحيح؟ دعونا نتعرف عن نظام الكيتوني في رمضان، ونتعرف كيف يزيل الدهون بتناول الدهون.

النظام الكيتونى في رمضان مفيد جدًا في علاج بعض الأمراض مثل السكر والسمنة المفرطة

ما هو الكيتو دايت؟

الكيتو دايت هي حالة كيتوزية تحدث في الجسم؛ تتسبب في إفراز الكيتونات، وتساعد على التخلص من الدهون المتراكمة بالجسم.

والنظام الكيتونى في رمضان هو عبارة عن حالة الكيتو دايت، والتى يستخدمها الكثيرون، ويستغلون رمضان في إنزال الوزن بالشكل الصحيح.

وهذا عبر تخيض مستوى الأنسولين، والسكر وتقليل عملية الجلوكوز في الجسم، وتناول الدهون الصحية الحميدة، وبدء نظام مختلف لحرق الطاقة.

Advertisement

فعكس ما يظن الجميع أن الحمية الغذائية هي حرمان من أجمل، وأشهى الأكلات، مثل: اللحوم، والدهون، والأكلات الدسمة طوال الوقت.

ولهذا كثير من الأشخاص يتجنبون الحمية في رمضان، ولكن مع النظام الكيتونى في رمضان؛ لن تحرم من شواء رمضان.

أنت لست محروما من هذا، ويمكنك أكل كل ما تشتهي من لحوم، بل يجب أن تحرص على أكل اللحوم المدهنة.

وهذا لتحفيز عملية الكيتو باستمرار، ولتزيد من تخفيض الوزن، ومعالجة السكر، وأمراض أخرى يعالجها النظام الكيتونى في رمضان.

قد يهمك: فوائد الرجيم الكيتونى الصحية: وداعًا للسكر وحب الشباب

كيف يعالج النظام الكيتونى في رمضان السكري؟

قبل معرفة كيفية معالجة نظام الكيتو للسكر، يجب علينا معرفة أولا: ما هي الأسباب التى تؤدي إلى مرض السكر؟

عند أكل نسب عالية من الكربوهيدرات، والسكريات يبدأ البنكرياس بإفراز الأنسولين؛ لتخفيض نسبة السكر، ومعالجتها داخل خلايا الدم.

وكلما ارتفعت نسبة الكبروهيدرات، والسكر؛ قام البنكرياس بإفراز كميات أنسولين أكبر، وأكبر من أجل معالجة ارتفاع السكر داخل الجسم.

والنظام الكيتونى في رمضان يحرص على منع حدوث مثل هذا الأمر لأصحاب الحمية الغذائية؛ لأنه أمر خطير جدا على الجسم.

ففي كل مرة يعالج البنكرياس الأمر، ويخفض نسبة السكر بالدم؛ يشعر بعدها الإنسان بالجوع، ويبدأ بتناول كربوهيدرات، وسكريات من جديد.

مما يسبب على المدى البعيد مشكلة في البنكرياس؛ وتتسبب في تقليل كمية الأنسولين التى يفرزها الجسم؛ ما يجعل السكر يزداد.

ويحتاج الجسم إلى دعم أنسولين خارجي؛ للسيطرة على مستوى السكر في الجسم، وهنا تبدأ الأدوية على شكل حقن أنسولين.

وأدوية علاج السكر لا تقوم بعلاج السكر بل تقوم بالحفاظ على نسبة السكر فقط، ولا يمكن لمريض السكر الاستغناء عنها.

أما عند اتباعك النظام الكيتونى في رمضان؛ سوف يساعدك النظام على العلاج من مرض السكر، وتقليل أدوية السكر على فترات.

وهذا؛ لأن مريض السكر أثناء أخذه للأدوية؛ يقوم بأكل السكريات ما يعنى أنه يدخل في دائرة علاج لا تنتهى.

ملخص:

عندما يقوم الإنسان بأكل الكربوهيدرات، والسكريات، تتتحول داخل الجسم إلى جلكوز، وترتفع مستويات السكر في الدم بشكل خطير على الجسم.

وهنا يقوم البنكرياس بإفراز الأنسولين؛ لحماية الجسم، وعلى المدى البعيد يتعطل البنكرياس؛ مما يسبب مرض السكر، والحاجة للأدوية.

قد يفيدك: فوائد نظام الكيتو دايت الطبية لا تحصى منها «علاج السكري والحد من السرطان»

السكر يزيد الوزن:

بعدما تعرفنا على كيفية حدوث مرض السكر، وأن سببه هي الكربوهيدرات، والسكريات، وليست الدهون، فدعونا نتعرف كيف يزيد السكر الوزن؟

كما ذكرنا أن البنكرياس يحاول معالجة السكر في الدم، ولكنه لا يقوم بمعالجتها بشكل كامل، حتى في أفضل حالاته.

مما يجعل الكمية المتبقية تتحول إلى دهون ثلاثية، وتتراكم تلك الدهون حول أعضاء الجسد الداخلية، وتسبب مشاكل في المبيض للنساء.

كما تتسبب تلك الكتل في زيادة الوزن، ونسبة الكوليسترول بالدم، وأيضا في عملية الجلوكوز يتجاهل الجسد الدهون التى يأكلها الإنسان.

وهذا؛ لأن عملية حرق الكربوهيدرات أسهل من عملية حرق الدهون؛ فتتراكم الدهون التي يأكلها الإنسان أيضا داخل الجسم وتزيد الوزن.

إذا قد تقول الآن هذا ما كنت تقصده، بأن النظام الكيتونى في رمضان مبنى على الدهن، والدهن يتراكم في الجسم.

ولكن ليس هذا المقصود المقصود هنا، فالدهن يتراكم؛ لأن الجسم ليس معتادا على حرقة، ويفضل عملية حرق الجلكوز الأسهل.

وهذا ما يقوم بعلاجه النظام الكيتونى في رمضان، وقد يسأل البعض لماذا نذكر دائما النظام الكيتونى في رمضان فقط؟

هل هذا يعنى أنه لا يمكن لأحد اتباع النظام بغير رمضان؟ والإجابة هي: لا، بإمكانك اتباع النظام بأي وقت.

ولكننا اليوم نتحدث عن النظام الكيتونى، وتأثيره في رمضان وكيفية استغلاله، بصورة أكبر خلال فترة الصيام لتخفيض الوزن.

إقرأ:   اضرار نظام الكيتو بالتفصيل: تعرف عليها قبل اتباعه

النظام الكيتونى في رمضان:

يعمل النظام الكيتونى في رمضان على رفع نسبة الدهون الصحية بالجسم، وتقليل نسبة الكربوهيدرات، والسكريات والمحافظة على نسبة بروتين متوسطة.

رفع مستوى الدهون بالجسم، وتقليل نسبة الكبروهيدرات؛ يقلل من مصدر الطاقة التي اعتاد عليه الجسم، خلال عملية الجلوكوز.

وبعد مدة من 4 إلى 5 أيام يبدأ الجسم بتحويل نظام الجلوكوز، إلى نظام الكيتوزية، وهو نظام يعتمد على الدهون.

هذا التحول الجديد يجعل الكبد يقوم بتكسير الدهون المراكمة بالجسم، وتحويلها إلى كيتونات تكون مصدر جديد للطاقة  داخل الجسم.

في النظام الكيتونى في رمضان يجب أكل الدهون الصحية؛ للمساعدة على استمرار عملية الكيتونات داخل الجسم بنسب محددة.

على سبيل المثال: شخص يحرق 2000 سعرة حرارية يوميا، يقوم بأكل كمية دهون بسعرات 1500 سعرة حرارية يوميا.

مما يجعل هناك عجز 500 سعرة حرارية لا زال الجسم بحاجة إليها؛ فيقوم باستهلاكها من الدهون المخزنة داخل الجسم.

وهذا ما يحدث في النظام الكيتونى في رمضان، حيث يجب عليك الإفطار من اللحوم المشبعة بالدهون، والأسماك البحرية.

يمكنك أكل البرجر الصحي، والدجاج بمختلف أنواعه، ولحوم البقر المشبعة بالدهون، والأسماك البحرية بمختلف أنواعها، واللحم الضأن، ولحم الغزال.

ويمكنك في النظام الكيتونى في رمضان أن تأكل الألبان الدسمة في السحور مثل: الجبن كامل الدسم، والقشطة، والزبدة.

ولكن عليك الانتباه! من أكل أي وجبات بها نسب كربوهيدرات مرتفعة، مما يوقف عملية الكيتوزية داخل جسدك، ويعيد الوزن للارتفاع.

نعم: كثيرون أثناء اتباعهم النظام الكيتونى في رمضان يأكلون الكربوهيدرات بكمية أكبر من المسموح، وهم لا يدركون الخطر!

يجب تناول كمية الكربوهيدرات بنسب محددة جدا، وأي نسب عالية من الكربوهيدرات؛ ستوقف الكيتونات داخل الجسم وتمحى مجهودك.

ملخص عن رجيم الكيتو في رمضان:

النظام الكيتونى في رمضان عند اتباعه بنظام صحيح، وتناول نسب كربوهيدرات منخفضة، وأكل دهون مرتفعة يساعدك بإنقاص الوزن.

ولكن: احرص طوال مدة الحمية على عدم الإكثار من الكربوهيدرات، في أي يوم من الأيام؛ حتى لا تخسر مجهودك السابق.

 

ويؤكد الدكتور كريم علي، أخصائي التغذية، أن اتباع الرجيم الكيتونى في رمضان، يأتي بنتائج أسرع ثلاثة مرات في إنقاص الوزن عن اتباعه في الأيام العادية.

النظام الكيتونى في رمضان هو نظام قد يسعد الكثيرون به، خاصة محبو الأكلات الدسمة، والدهون، ولكن قد يكون صعبا على البعض، ممن لا يحبون مثل هذه الأكلات، ولكن بكل الأحوال هذا النظام قادر على تخفيض الوزن، وعلاج أمراض السكر تماما.

المصادر: 

A Ketogenic Ramadan Experiment

 

 

 

Advertisement

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى