دليل الكيتو

الريفيد في الكيتو دايت: هذه الطريقة تضمن لكل تناول الكربوهيدرات بكثرة دون الخروج من الكيتو

الفرق بين اليوم الفري والريفيد في الكيتو «كبير» فالأول أسلوب خاطئ والثاني يجعل نتائج الحمية مضمونة

Advertisement
Advertisement

يخلط البعض بين الريفيد في الكيتو دايت واليوم المفتوح الذي تلجأ اليها معظم الحميات الغذائية الأخرى، فهذان الأسلوبان مختلفان تمامًا عن بعضهم البعض، الريفيد في الكيتو دايت هو أحد أنظمة الكيتو ويعرف بالرجيم الدوري، أم اليوم المفتوح أو اليوم الفري يقصد به تناول الطعام بأي شكل وبأي كمية، حتى وإن كان ذلك متعارض مع نظام الحمية التي يتبعها أو يضربها وبالجسم.

ما هو الريفيد في الكيتو دايت؟ متى يمكن اللجوء إليه؟.

اليوم الفري مرفوض في الكيتو

المعروف أن اليوم الفري من الأمور المرفوضة على عكس الريفيد في الكيتو دايت؛ لأن الرجيم الكيتوني نظاما صارما يتطلب التزام لتحقيق الأهدافنا.

والبعض يتبعون حمية الكيتو لمدة طويلة، لكنهم يتناولون وجبات غنية بالكربوهيدرات، وهذا يؤثر سلبًا على النتائج النهائية.

فيجب أن نعرف أن الوجبات غير المتوافقة مع نظام الكيتو جينك، ستكون سيئة وغير مفيدة على الإطلاق، ولها سلبيات كثيرة مثل:

Advertisement
  • الخروج من الكيتوزية، وعدم تحقيق النتائج المرجوة بالسرعة المطلوبة، نتيجة تناول كميات كبيرة من الكربوهيدرات.
  • يجعل الجسم ينتقل إلى الاعتماد على الكربوهيدرات والجلوكوز بدلا من الدهون، وهذا سيؤدي إلى زيادة الوزن القائم على الماء.

وإذا استمر ذلك لفترة طويلة سيؤدي إلى زيادة الوزن من خلال تراكم الدهون وعدم القدرة على حرقها كما يجب.

  • اليوم الفري يحدث خللًا في نسبة السكر في الدم وارتفاعه إلى مستويات عالية التي قد تكون خطيرة للغاية.

وهذا غير مناسب للمصابين بأمراض القلب والأوعية الدموية، ومرضى السكري من النوع الثاني، وهذا لا يحدث في الريفيد في الكيتو دايت .

 قد يهمك: النظام الغذائي الكيتوني: مفاهيم خاطئة شائعة حول حمية الكيتو

الفرق بين الريفيد واليوم الفري

الريفيد في الكيتو دايت

أما يوم الريفيد في الكيتو دايت ، فهو هو تناول كميات عالية من الكربوهيدرات لفترة محددة (يومين) ثم الرجوع للكيتو دايت العادي (الكلاسيك).

ويمكن اتباع الريفيد في الكيتو دايت ، ولكن بشرط معرفة الطريقة الصحية التي يمكن القيام.

هل يمكن زيادة تناول الكربوهيدرات في الكيتو دايت

ليس كل تجاوز في الكيتو دايت يكون مضرًا بالحمية، وفي أحيان كثيرة تسيطر علينا الرغبة في تناول السكريات، ولكبح هذه الرغبة يمكن تناول بعض الكربوهيدرات.

لكن الكمية التي نتناولها يجب أن تكون محسوبة، ويجب أن تذكر أن أكبر خطر قد يواجه أي شخص داخل نظام الكيتو هو الخروج من حالة الكيتوسيس، حيث سيحتاج إلى وقت طويل للعودة إليها، ولكن الريفيد في الكيتو دايت أمر محتلف.

للمزيد: كورس كيتو دايت: كل ما تريده معرفته عن الرحيم الكيتوني ستجده هنا

أفضل طريقة لاتباع الريفيد في الكيتو دايت

من خلال هذه الطريقة يمكن زيادة معدلات الكربوهيدرات في الجسم، دون أن يكون لذلك تأثيرًا كبيرًا على الحمية، وهي كالتالي:

  • اتبع نظام الكيتو دايت الدوري (CKD)

وفيه يتبع الحمية الكيتونية العادية بدقة مدة خمسة أيام، يليها بضعة أيام يمكن فيها تناول الكربوهيدرات بكميات أعلى.

وهذا سيؤدي إلى الخروج من حالة كيتوسيس، ولكنه يجعلك تتكيف وتعتاد عليه، كما أن التغييرات المترافقة معه بسهولة أكثر، ويمكن أن يساعدك في الحفاظ على كتلة العضلات في جسمك.

نظام الكيتو دايت الدوري هو النظام  الأنسب عن تطبيق الريفيد في الكيتو دايت.

  • اختيار الأطعمة بعناية أثناء الريفيد في الكيتو دايت

اختر وجبات عالية الكربوهيدرات أثناء الريفيد في الكيتو دايت ، ولكن لا تؤثر عليك كثيرًا؛ لأنها ستقلل من فرص حدوث مشكلات ويجعل هذه الوجبات تستحق ما تفعله.

فيمكن تناول مزيد من الكربوهيدرات، بالاعتماد على الأطعمة الصديقة للنظام الغذائي الكيتوني، فمن المرجح أنها لن تخرجك من حالة الكيتوسيس.

كما أنها ستلبي رغبتك وستشبعها بين الحين والأخر، يمكنك البحث عن مثل هذه الوجبات أو الوصفات على الإنترنت.

قد يفيدك: وجبات كيتوجينك دايت سهلة ولذيذة يمكن الاعتماد عليها من أجل رجيم أفضل

أسئلة شائعة: 

ما هو نظام الكيتو للتخسيس؟

هو نظام غذائي يهدف إلى إنقاص الوزن في أقل وقت ممكن، إذا يجبر الجسم على حرق الدهون بمعدلات عالية، وذلك في مقابل الحد من معدل الاستهلاك اليومي من الكربوهيدرات، بما لا يتخطى 5%. فهو أحدث الصيحات في مجال التنحيف وفقدان الوزن، والتخلص من السمنة المفرطة، وفوائده تتخطى ذلك بكثير، إذ يعالج العديد من الأمراض مثل السكري والضغط وأمراض القلب والشرايين والسرطان والزهايمر ونوبات الصرع وغيرهم.

هل النقانق مسموح في الكيتو؟

نعم، النقانق من الأطعمة المسموحة في الكيتو دايت، فهي مصدر جيد للدهون والبروتينات، ولكن بشرط أن تكون خالية من الكربوهيدرات المضافة واللحوم المصنعة.

في الختام، يجب القول بأن أمر تناول الكربوهيدرات بكثرة متروك  للشخص نفسه، فقد يلتزم بالحمية من أجل الحصول على نتائج أفضل بشكل أسرع، ولا يعتقد أن يتبع شخص الريفيد في الكيتو دايت أثناء بحثه عن فقدان الوزن أو تنحيف الجسم.

وقد يعتمد على تناول القليل من السكريات  الإضافية حتى يعتاد تدريجيًا على النظام الغذائي الكيتوني، فأيًا كان الاختيار يجب تحمل عواقب أي قرار يتم اتخاذه، ويجب معرفة كيف تعود لحالة الكيتوسيس في حالة الخروج منها.

الريفيد في الكيتو دايت له قواعد معينة وأوقات محددة يمكن اتباعه خلالها،  فليس في كل الأوقات يتبع ولا بأي طريقه ينتهج.

Advertisement

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى