Advertisement
دليل الكيتو

الذرة والكيتو: دليل شامل عن الذرة في الحمية الكيتونية

الذرة والكيتو دايت ليسا أصدقاء في جميع الاحوال.. فتعرف متى يمكن اللجوء اليه؟

Advertisement

الذرة والكيتو دايت، هل هما أصدقاء أم أعداء؟ وهل يمكن الاعتماد على الذرة ومنتجاته في الحمية الكيتونية أم لا؟ كلها أسئلة تدور في رأس الكثيرين، وخاصة أن الذرة ومنتجاته نتعامل معهم بصفة تكاد تكون يومية، لذلك سوف نتعرف في هذا المقال على حقيقة الذرة في الكيتو دايت.

الذرة والكيتو دايت هل هما أصدقاء أم أعداء؟

الذرة والكيتو

الذرة هي حبة تزرع طوال فصل الصيف، تزرع الذرة في مجموعة متنوعة من الألوان مثل الأبيض والأصفر، يستهلكه الإنسان والحيوان والطيور كمصدر غذائي رئيسي.

الذرة والكيتو.. كم عدد الكربوهيدرات؟

الذرة  مثل الخضروات النشوية والحبوب الكاملة، فهو غذاء عالي الكربوهيدرات، فكل 3/4 كوب من الذرة يحتوي على التالي:

الذرة والكيتو دايت – القيمة الغذائية لكل 3/4 كوب من الذرة

Advertisement
السعرات الحرارية

123

الكربوهيدرات

27 جرام
الألياف

3 جرام

الدهون

5 جرام
البروتين

7 جرام

قد يهمك: الفول المدمس في الكيتو دايت ممنوع أم مسموح: هنا ستجد الإجابة

وتحتوي الذرة على فيتامينات ومعادن مختلفة مثل حمض الفوليك والبوتاسيوم والماغنيسيوم والفوسفور، فهي توفر التالي من الاستهلاك اليوم:

  • 6٪ من فيتامين أ .
  • 12٪ من فيتامين ج .
  • 4٪ من فيتامين ب 6.
  • 17٪ من الثيامين (فيتامين ب 1).

على الرغم من أن الذرة خالية من الغلوتين، إلا أنها تعتبر من الحبوب، ولذلك يكون الجهاز الهضمي معرضا للاضطراب عند تناولها، كما أنها قد تسبب تهيجًا جلديًا مثل الطفح الجلدي أو الشرى والغثيان وتشنجات المعدة وعسر الهضم والصداع والربو وغير ذلك، ولكن هل الذرة والكيتو أصدقاء؟.. الإجابة في السطور التالية.

تعرف على: هل العسل مسموح في الكيتو دايت؟

الذرة والكيتو دايت أصدقاء أم أعداء

الذرة والكيتو: دليل شامل عن الذرة في الحمية الكيتونية

بناء على نسبة الكربوهيدرات التي يحتويها الذرة،  فإن احتمالية أن يكون الذرة والكيتو أصدقاء تكون ضئيلة أو معدومة.

فيجب التراجع  عن فكرة أدخال الذرة في الحمية الكيتونية، خاصة إذا كنت تتبع النظام القياسي، ويمكن الاعتماد على الدهون الصحية (مثل زيت الزيتون والأفوكادو وزيت جوز الهند والمكسرات والبذور) والخضروات الورقية والخضروات غير النشوية والبروتين عالي الجودة.

إقرأ: مكسرات الكيتو : أشهر 13 نوع صديق للكيتو

الذرة والكيتو دايت القياسي

يوصي النظام الغذائي الكيتوني القياسي (SKD) باتباع نظام غذائي يتكون من نسبة عالية من الدهون ومنخفضة الكربوهيدرات وكميات معتدلة من البروتين من أجل الدخول في حالة الكيتون والحفاظ عليها.

انخفاض الكربوهيدرات يعني أن تناول الكربوهيدرات لا يجب أن يزيد عن 50 جرامًا من صافي الكربوهيدرات يوميًا أحيانا أقل من ذلك بكثير، وبالتالي يمنع تناوله في هذا النظام.

وبالتالي الذرة والكيتو لا يمكن أن يجتمعا في هذا النوع من الحمية الكيتونية، مع العلم أن هذا النظام هو الشائع بين الكثيريين، ولكن هناك أنواع أخرى، فما موقف الذرة والكيتو فيهما؟!

الذرة والكيتو دايت المستهدف والدوري

يمكن أن يكون للذرة وجود في هذان النوعين من نظام الكيتو، إذ يسمح بزيادة الكربوهيدرات في النظام الغذائي الكيتوني المستهدف (TKD) والنظام الغذائي الكيتوني الدوري (CKD).

على الرغم من أن هذا النوعين مخصصين للأفراد الأكثر نشاطًا، إلا أنهما يختلفان في الوقت الذي تستهلك فيه الكربوهيدرات.

فالنظام الغذائي الكيتوني المستهدف (TKD) يسمح بتناول 20 إلى 50 جرامًا إضافيًا من الكربوهيدرات قبل او بعد فترة التمرين، هذا هو ما يكفي من الكربوهيدرات لتغذية التمرين دون “طردك” من الحالة الكيتونية لفترة طويلة .

أما النظام الغذائي الكيتوني الدوري (CKD)، يسمح باتباعه لمدة خمسة أو ستة أيام في الأسبوع، على أن يكون اليوم أو اليومين الآخرين هما فترة التحميل الخلفي للكربوهيدرات.

وخلال هذين اليومين يمكن استهلاك ما يصل إلى 600 جرام من الكربوهيدرات؛ لإعادة ملء مخازن الجليكوجين في العضلات بالكامل.

وهنا يمكن أن يكون الذرة والكيتو أصدقاء ولكن لا يجب الإفراط في تناول الذرة حتى لا نخرج من الحالة الكيتوزية، ولكن ننتهي حتى الآن من الإجابة عن: هل الذرة مسموح به في الكيتو دايت؟، فتابع القراءة.

للمزيد: هل الفشار مسموح في الكيتو ؟.. أسباب السماح والرفض

الذرة والكيتو.. لماذا قد نتجنبه؟

السطور التالية ستجعل من الذرة والكيتو أعداء، خاصة إذ عرفت أن الكربوهيدرات ليست السبب الوحيد الذي يدعو إلى تجنب تناول الذرة في النظام الغذائي الكيتوني، فمن فوائد هذه الحمية تقليل الالتهاب، والعمل على استقرار نسبة السكر في الدم وتقليل الجوع وتحسين نضارة الجلد والصحة العامة للجهاز الهضمي.

والذرة قد يسبب العديد من المشاكل الصحية الخاصة بالجهاز الهضمي، كما قلنا سابقًا، ونسبة السكر التي به ترفع من منسوب هرمون الأنسولين في الدم، وهو ما يزيد الالتهابات.

هناك دراسات تؤكد أن الذرة حامل لمركبات سامة مثل الأفلاتوكسينات، والتي يتم إنتاجها عن طريق نوع معين من الفطريات الموجودة أساسًا في الذرة والفول السوداني.

وثبت علميًا أن الأفلاتوكسينات سببًا محتمل للإصابة بسرطان الكبد، وقد تكون سامة لجينات الجسم إذ تؤدي إلى تلف الحمض النووي، وتسبب تشوهات خلقية، وتعمل كمثبطات للمناعة مما يقلل المقاومة للأمراض المعدية.

وهناك قلق كبير من التعديل الوراثي الذي يتم على المحاصيل الحقلية مثل الذرة، فالبعض يرى أن ذلك قد يصيب الإنسان بالعديد من المشاكل الصحية التي لم نكن لنراها قبل مائة عام .

نعتقد أن الكثير سيغيرون رأيهم عن الذرة والكيتو ، بعد قراءتهم للمعلومات السابقة، فالقرار النهائي في يد الشخص الكيتوني.

أسئلة شائعة عن الذرة والكيتو: 

”ما”h3″>

>

يفضل لا، فمعظم منتجات الذرة محتوي على نسبة كبيرة من الكربوهيدرات، مما يهدد البقاء داخل الحمية الكيتونية، أما بالنسبة لمشتقات الذرة والكيتو، فهي ممنوعة أيضًا، لأنها تكون خالية من الألياف، ونسبة الكربوهيدرات تكون عالية. [/sc_fs_faq]

القرار النهائي يجعل اليك عزيزي القارئ، فبعد السطور السابقة يمكن تحديد متي يمكن أن يكون الذرة والكيتو أعداء ومتى يكونا أصدقاء؟ وهل يحق لك تجنبه أم لا؟، وإن كان الكثيرين يفضلون الابتعاد عنه وعن منتجاته أو مشتقاته.

Advertisement
المصدر
perfectketo

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى