Advertisement
دليل الكيتو

البرتقال والكيتو: متى يمكن أن يجتمع الاثنين معًا

البرتقال له فوائد صحية للجسم  ولكن نسبة الكربوهيدرات به تجعل الاعتماد عليه أمر صعب

Advertisement

البرتقال والكيتو، هل يمكن أن يجتمعان معًا؟ فقد يبدو السؤال غريبًا للبعض وخاصة الذين لا يعلمون الكثير عن الحمية الكيتونية، فالبرتقال من الفواكه الحامضية التي تحظى باهتمام كبير نتيجة القيمة الغذائية التي يقدمها للجسم فهو مليء بالمعادن والفيتامينات التي تعمل على تقوية الجسم ومقاومته للإصابة بالعديد من الأمراض والأوبئة.

فإذا كنت تتسأل: هل يمكن أن يكون البرتقال والكيتو صديقان في الحمية الكيتونية؟، فتابع القراء للحصول على إجابة نهائية شاملة، ونبدأ بالحديث عن التغذية البرتقالية.

هل البرتقال والكيتو يمكن أن يكونا صديقان؟

البرتقال والكيتو .. تعرف على التغذية البرتقالية

البرتقال غني بأنواع عديدة من الفيتامينات والمعادن المهمة للجسم والتي يمكن حصرها في التالي:

  • فيتامين سي: فالبرتقالة الواحدة تقدم للجسم 50 % من احتياجاته اليومية، وهذا يحمي الجسم من الجذور الحرة التي تصيب الجسم، ويعمل على تكسير الأحماض في المعدة التي تسبب قرحة المعدة.
  • الألياف: البرتقال مصدر رائعة للألياف، وهذا الأمر سيكون له دورًا حاسمًا في الإجابة على: هل البرتقال مسموح في الكيتو دايت أم لا، فالألياف تحد من نسبة الكربوهيدرات الموجودة بالطعام، وتعمل على تحسين صحة الأمعاء وإنقاص الوزن.
  • حمض الفوليك: هو فيتامين وفير في البرتقال، فهو أحد فيتامينات ب، وهو ضروري لإنتاج خلايا صحية في الجسم، فبدونه يصبح الجسم عرضة للفيروسات.
  • الثيامين: وهو احد أنواع أحد فيتامينات ب، وهو يساعد في الحفاظ على وظيفة الأعصاب، يعالج إنزيماتها، مما يساعد في إضفاء نوعًا من الحيوية والصحة على الجسم.
  • البوتاسيوم: ولعلك تعلم جيدًا أنه ضروري للأشخاص الذين يتبعون حمية الكيتو؛ لأنه غالبًا من يعانون من نقصه في الجسم، فهو مسؤولة عن الحفاظ على رطوبة الجسم وتنظيم ضربات القلب، فهو يحتوي فقط على 237 مجم من البوتاسيوم ، وهو ما يشكل 6٪ فقط من الاحتياجات.
  • Zeaxanthin: هو مادة كيميائية نباتية تساعد في علاج الالتهابات ومنع التهاب المفاصل الروماتويدي، فقد لوحظ أن كوبًا واحدًا من عصير البرتقال يقلل خطر الإصابة بالتهاب المفاصل لدى بعض الأشخاص.

فجميع هذه الفوائد التي يقدمه البرتقال في الجسم، تجعل منه فاكهة مميزة جدًا ومفيدة للجسم، ويجب الحرص على تناولها، ولكن يبقى التساؤل: هل يمكن أن يكون البرتقال والكيتو صديقان في الحمية الكيتونية؟

Advertisement

البرتقال والكيتو .. القيمة الغذائية للبرتقال لكل حبة واحدة

السعرات  الحرارية

47

الماء

87٪

البروتين

0.9 جرام
الكربوهيدرات

11.8 جرام

السكر

9.4 جرام

الألياف

2.4 جرام

ومن خلال هذه القيم الغذائية، نجد أن المكونات الرئيسية للبرتقال هي الماء والكربوهيدرات والسكر، وهذا لا يجعله صديقًا للحمية الكيتونية، لتكون هذه إجابة شافية على تساؤل: هل يمكن أن يكون البرتقال والكيتو صديقان في الحمية الكيتونية؟.

قد يفيدك: المشروم والكيتو: هل الفطر مسموح في الكيتو دايت؟

الكربوهيدرات في البرتقال

البرتقال والكيتو

وخلال السطور التالية سوف نستفيض في الإجابة على تساؤل: هل يمكن أن يكون البرتقال والكيتو صديقان في الحمية الكيتونية؟ حتى يصبح الأمر أكثر وضوحًا للجميع.

فالمعروف أن الكربوهيدرات المتواجدة في البرتقال عبارة عن 3 أنواع، وهي: جلوكوز، والفركتوز والسكروز، وهذه الأنواع سبب المذاق الحلو في البرتقال.

وبرغم حلاوة البرتقال إلا أنه تأثيره على هرمون الأنسولين في الدم منخفض جدًا، وذلك لأن السكريات الموجودة به تدخل مجرى الدم ببطء نسبيًا، بسبب عنصران هما: الألياف والبوليفينول، وبالتالي البرتقال لا يؤثر بشكل كبير على مستويات السكر في الدم، وهذه الميزة في صالح البرتقال والكيتو.

قد يهمك: الملح والكيتو: هل الملح مسموح في الكيتو دايت؟

البرتقال والكيتو .. الألياف مهمة جدًا

كما أن الألياف في البرتقال، تجعل الحبة الواحدة تمد الجسم بـ 18% من الاستهلاك اليومي الموصي به من الألياف.

والألياف الموجودة بالبرتقال عبارة عن البكتين والسليلوز والهيميسيلولوز واللجنين، وهي أشياء مهمة جدًا للحفاظ على صحة الأمعاء.

وهي تعمل أيضًا على تقليل خطر الإصابة بالبواسير وسرطان القولون، وتخفض من مستويات الكوليسترول الضار في الدم (LDL)، كما أنها تشعر صاحبها بالشبع لفترة طويلة؛ لأن الجسم لا يهضمها بسرعة.

أقرأ: الثوم والكيتو: هل الثوم مسموح في الكيتو دايت؟

البرتقال والكيتو .. هل يمكن أن يكونا صديقان؟

ولكي يتضح الأمر أكثر فيما يخص الإجابة عن: هل يمكن أن يكون البرتقال والكيتو صديقان في الحمية الكيتونية؟، يجب أن نعرف ما هي الحمية الكيتونية وما هو التمثيل الغذائي بها، ومقارنته بالتمثيل الغذائي للبرتقال؟.

فالكيتو دايت عبارة عن حمية غذائية عالية الدهون الصحية منخفض الكربوهيدرات ومتوسط الدهون،  أي أن الاهتمام الأكبر في الحمية الكيتونية يكون منصبًا على الدهون أولا ثم البروتينات.

أما الكربوهيدرات، فمعدل الاستهلاك اليومي يجب أن يتراوح ما بين 20 و50 جرام فقط، وهذا يعني أن تناول حبتين من البرتقال في حصة غذائية واحدة يصل بنا إلى معدل الاستهلاك اليومي من الكربوهيدرات.

وهذا ما يؤكد إجابتنا على التساؤل: هل البرتقال مسموح في الكيتو أم لا؟، بأن البرتقال الكيتو دايت لا يمكن أن يكونا صديقان رغم فوائده الصحية.

فإذا نظرنا إلى التمثيل الغذائي للحمية الكيتونية، سنجده كالتالي:

البرتقال والكيتو  – وحداث المايكرو للنظام الكيتوني

الدهون

70%
صافي الكربوهيدرات

5%

البروتينات

25%

وأيضًا إلى التمثيل الغذائي الذي يقدمه البرتقال سنجده كالتالي:

البرتقال والكيتو – وحدات المايكرو للبرتقال

الدهون

0.05٪
صافي الكربوهيدرات

99٪

البروتينات

0.05٪

وسنجد فرقُا كبير بين وحدات المايكرو في البرتقال والكيتو ، وهو ما يؤكد صحة إجابتنا على التساؤل: هل البرتقال مسموح في الكيتو دايت أم لا.

تعرف على: الكاتشب والكيتو: هل الكاتشب مسموح في الكيتو دايت؟

متى يكون البرتقال والكيتو صديقان؟

الكيتو دايت له أنواع من الرجيم الكيتوني، والذي يميز هذه الأنواع عن بعضها هو نسبة الكربوهيدرات المسموحة بها، وبعض هذه الأنواع تجعل الإجابة على تساؤل: هل البرتقال مسموح في الكيتو دايت، بنعم مسموح.

فالنظام القياس والذي يتبعها الغالبية العظمى من الناس، يحد من استهلاك الكربوهيدرات لدرجة كبيرة من أجل الحصول على نتائج سريعة خاصة فيما يخص إنقاص الوزن، وفيه تتراوح معدل الاستهلاك اليومي منها ما بين 20 و50 جرام.

وهذا يجعل اجتماع البرتقال والكيتو  معًا أمر صعبًا لأن الأول سيؤدي إلى الخروج من الحالة الكيتوزية.

أما إذا كنت تتبع نظام الكيتو الدوري أو المستهدف، فهذا النوعان يسمحان بتناول كميات كبيرة من الكربوهيدرات ولكن بأسلوب معين، وذلك من أجل المساهمة في نمو عضلات الجسم أو عند القيام بنشاط بدني كبير يتطلب مزيد من الكربوهيدرات.

فمع هذان النظامان يمكن تناول البرتقال بكميات معتدلة قبل وبعد التمارين الرياضية أو خلال أيام معينة من الأسبوع، والتي تعرف بأيام التحميل الخلفي للكربوهيدرات، وهنا يمكن أن يكون البرتقال والكيتو دايت صديقان؟، ولكن هذان النظامان قلما تجد أشخاص يتبعونهما.

للمزيد: اليقطين والكيتو: هل القرع مسموح في الكيتو دايت؟

أسئلة شائعة عن البرتقال والكيتو :  

هل يمكن استخدام البرتقال في إعداد بعض وجبات الكيتو دايت ولكن بكميات صغير؟

سبق وأن أجبنا على تساؤل هل يمكن أن يكون البرتقال والكيتو صديقان في الحمية الكيتونية؟ بلا، فنسبة الكربوهيدرات بها عالية، ولا يمكن تناوله إذا كان الشخص يتبع رجيم كيتو الكلاسيكي من أجل إنقاص الوزن، إذا كنت تبحث عن نتائج سريعة أو كنت حديث العهد في الحمية الكيتونية، يبجب الابتعاد عنه، وهناك بعض أنواع رجيم الكيتو التي تسمح للفرد تناول كميات أكبر من الكربوهيدرات، استخدام بعض فصوصه عند إعداد بعض الوجبات، ولكن يجب مراعاة معدل الاستهلاك اليومي من الكربوهيدرات حتى لا تخرج من الحالة الكيتوزية.

هل معدل الكربوهيدرات عالي في جميع أنواع البرتقال؟

نعم، جميع أنواع البرتقال تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات، وبالتالي يجب الابتعاد عنها.

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي أجبنا فيه عن تساؤل: هل يمكن أن يكون البرتقال والكيتو صديقان في الحمية الكيتونية ؟، ونتمنى أن يكون دليل مفيد لكم يمكن الرجوع اليه في أي وقت.. شاركونا بتعليقاتكم وآرائكم.

Advertisement
المصدر
ketodietliving

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى